دعم

تعليم

ريادية

تنمية

مخيّم الفن

مخيّم الانخراط المجتمعي

التجربة

تعزز

التعلّم

كندا الشرقية - الغربية

رحلة عائلية

برنامج الاكتشاف

home-ar 2018-04-19T11:32:56+00:00

نبذة حول .S.E.E.D

Seed هي اختصار لمنظمة دعم تنمية التعليم والريادية “SUPPORT EDUCATION & ENTREPRENEURSHIP DEVELOPMENT INC.” (لذلك نطلق عليها “S.E.E.D.”)، وهو مركز للفعاليات التعليمية. نحن نعمل مع المدارس والهيئات التعليمية في جميع أنحاء آسيا والشرق الاوسط وأمريكا الجنوبية لتسويق كندا لأعزّاءنا الطلبة، حيث نسعى لترويج الدولة بما فيها من مشاهد طبيعية وأنظمة تعليمية دولية وأنظمة القيم الاجتماعية إضافة إلى الترفيه الثقافي. لدينا فريق لوجستي متخصص لتصميم البرامج التي تعتمد على الألعاب التفاعلية الفريدة من نوعها. كما تسعى S.E.E.D. جاهدة لتلبية الاحتياجات المحددة لعملائها المختلفين من خلال التنفيذ، وذلك سواء كانت الأنشطة في الأماكن المغلقة أو المفتوحة. دائما ما يعود المشاركين في برامجنا إلى أوطانهم بتجربة كندية حقيقية وعميقة، وذلك بدءا من الزيارات المدرسية إلى الإلهام من خلال الأنشطة في الهواء الطلق والتفاعل مع العائلات والانغماس في حياة الحرم الجامعي والتبادل الثقافي والمشاركة في الأنشطة المجتمعية وأكثر من ذلك بكثير.
منذ عام 2015 نمت S.E.E.D. نموا مطرداً في كلّ من حجمها وتخصص منتجاتها. فقد أسسنا نجاحنا على أساس الرعاية والتقدير الذي أحرزناه بشرف مع عملائنا في جميع أنحاء العالم، ولم يكن هذا النجاح وليد الصدفة، فهنا يلتزم موظفونا الرائعون ومعلمونا المحترفون بخلق جو تعليمي تفاعلي نشط. وبنمو S.E.E.D. الغير منقطع يشجع كل من مجلس الحوكمة الإداري والتعاون العضوي على تحقيق أقصى قدر من الموارد المحلية إضافة إلى قابلية التفكير خارج الصندوق، وبالتالي فإن تصميم منتجاتنا يكون ذو أسعار معقولة ومتمحور حول رغبات عملائنا ومناسب لكافة الأعمار.

المزايا

الانخراط في المجتمع

To Serve, Fun and Strong®

Learn More

التنمية المهنية

Target, Aim, Goal® (TAG Program)

Learn More

الانخراط في حياة الحرم الجامعي

Experience Strengthens Learning®

Learn More

الخوض في الحياة العائلية

Because Family Comes First!

Learn More

التدريب في مجال القيادة

Seek Confidence Over Unique Tasks®

Learn More

الاستكشاف من خلال الفعاليات الخارجية

Outdoor Inspiration Canada ®

Learn More

آراء المشاركين ببرامجنا

عندما جئت إلى كندا لأول مرة، انتسبت إلى مدرسة خاصة. لقد وجدت بأن 90٪ من زملائي هم من موطني الأم ولم توفر المدرسة أي أنشطة إضافية إلى المنهاج الدراسي ما عدا حصة اللغة الانجليزية اليومية لغير الناطقين بها (ESL). لقد شعرت بالإحباط خلال الأشهر الأولى، لأنني لم أرغب بأن أحصّل درجات جيدّة من غير جهد في تلك المدرسة، بالرغم من أنني لست أحد الطلّاب الأوائل تقديراً بشكل عام.

بعد فترة وجيزة، التقيت بليام من منظمة S.E.E.D. التعليمية في مناسبة خاصة، وقدّم لي بعض النصائح بعد أن تعرّف على وضعي، ومن ثم ساعدني على أخذ جولة في مدرسة حكومية انتقلت اليها في وقت لاحق بنجاح. بصراحة بالغة، لقد شعرت بالوحدة قليلاً عندما بدأت بالدراسة في المدرسة الحكومية، وذلك لأن عدد الطلاب الدوليين من الصين هناك أقل بكثير. بعد شهرين، بدأت بملاحظة بعض التغييرات على نفسي – لقد بدأت التحدث باللغة الإنجليزية بشكل أكثر وأفضل كما تعرفت على العديد من الأصدقاء الذين لم يكونوا من موطني الأم. والمدهش أكثر، بدأت التمكن من فهم مضمون المحاضرات بنسبة 10٪ إلى فهم كامل لجميع المحتويات. لم أستغرب في السنة اللاحقة من حصولي على 7 في امتحان الآيلتس (IELTS)، كما تمكنت في نهاية المطاف من الحصول على القبول لدراسة تخصص علم الحاسوب من جامعة

إلين تشياو

مثل العديد من الطلاب الأجانب من الصين، جزء الكتابة من اللغة هو الأصعب بين النطاقات الأربعة (القراءة والاستماع والكتابة والمحادثة). للأسف، العديد من الطلبات التكميلية في جامعتي تتطلب قدرة كتابية عالية، ولقد فقدت صبري في محاولتي لإتقانها. أخيراً وبفضل فريق S.E.E.D. المهني ذو القدرة اللغوية القوية، حصلت طلباتي على عمليات نقديّة وتعديلية بنّاءة ومكنّتني في النهاية من استلام 5 عروض من جامعة تورنتو وواترلو الخ. أقدم شكري البالغ لS.E.E.D. لمساعدتي على تحقيق ذلك.

أليكس زهانغ

تواصلوا معنا